*جامعة الفيوم تحصد المركز 17 وفقا لتصنيف ويبوميتركس الأسبانى           *للمرة الثانية على التوالى... د. محمد عطية ضمن قائمة أفضل باحث على مستوى العالم وفقا لـ ويبوميتركس الأسبانى           *رئيس الجامعة يستقبل وفد جامعة تعز اليمنية      *توقيع بروتوكول تعاون بين جامعة الفيوم ووزارة التخطيط‎      *جامعة الفيوم ضمن أفضل 300 جامعة ناشئة على مستوى العالم     
ملخص المشروع
      يعد التقويم من أهم حلقات المنظومة التعليمية، كما يعد أكثر العناصر تداخلا مع كل مكونات العملية التعليمية، من (معلم) و(متعلم) و(منهج). وبدون التقويم، ومعاييره ومواصفاته المعتمدة، سوف يغيب تطبيق مبدأ العدالة وتكافؤ الفرص، بين خريجي الكلية الواحدة، بل وبين خريجي الجامعات المصرية بعضها البعض. ولذلك كان العمل على صياغة معايير التقويم لكافة أطراف العملية التعليمية، وتحديثها، وتطويرها، ومواكبتها لكل المستجدات التكنولوجية الراهنة.
من هنا جاءت أهمية هذا المشروع الذي يعمل على تحسين مستوى خريجي الجامعة، الذين لديهم القدرة الكافية على مواجهة متطلبات سوق العمل المحلى والدولي، والتي تعتمد على المهارات العليا للتعلم.

إن أهمية هذا المشروع: تعود إلى تدعيمه كل من :

تطوير أساليب ووسائل التقويم واستخدام طرق حديثة للتقويم.

تحقيق السرعة والدقة والشفافية والعدالة في أعمال التقويم والامتحانات والمتابعة والإحصائيات.

المساهمة في تحقيق هوية الجامعة.

التأكيد على هيمنة الإدارة المتكاملة الإلكترونية التي من شأنها أن تحقق جودة بيئة التعليم والتعلم بالجامعة.

تدعيم التعليم الإليكتروني.

العمل على بناء بنوك الأسئلة المنظمة، التي تعكس المخرجات التعليمية المستهدفة وتقيس مدى تحقق المعايير الأكاديمية للبرامج.

الإسهام في توحيد معايير ومواصفات الامتحانات لطلاب التخصص الواحد في الجامعات المختلفة بما يحقق العدالة بين خريجي الجامعات المصرية والكليات المتناظرة.

تحقيق العدالة بين طلاب التخصص الواحد في الكليات المتناظرة.

تصحيح مسار عمليتي التعليم والتعلم لتحقيق الجودة .

ربط البرنامج الدراسي بمتطلبات سوق العمل .

                                                                                                                          لإبداء الرأى

  Powered by
| جميع الحقوق © محفوظة لجامعة الفيوم 2007 - 2018