*الجامعة تستضيف الاعلامى الرياضى خالد الغندور           *رئيس الجامعة يشهد المؤتمر الثاني لقسم الاقتصاد بكلية الزراعة           *افتتاح معرض الكتاب بجامعة الفيوم      *رئيس الجامعة يشهد الجلسة الختامية لبرنامج " Tempus "      *الملتقى الإبداعى بالجامعة الأمريكية بالإمارات     
كلمة رئيس الجامعة

الطلاب والطالبات، السادة الزُملاء أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة، وجميع العاملين بجامعة الفيوم تحيةٌ ملؤها التقدير والاحترام للجميع ..

تحيةٌ عاطرةٌ من قلبي لقلوب الجميع.

يسعدني ويشرفني إختياري رئيسًا لجامعة الفيوم فى ظروف حالِكة الصعوبة وبالغة الدقة، يحتاجُ فهمُهُا إلى دقةٍ وإمعانٍ، حيث يواجه الوطن أحداثًا جسامًا خطيرة وفادحة، تهدد أبناءه بكافة الصور، وتؤثر على مُقدَّراته السياسية ومُمْتَلَكَاته الاقتصادية ومستقبل أمنه الاجتماعي، وبعدما دقَّ ناقوسُ الخطرِعلى كافة أطياف المجتمع ولا سيما الجامعةُ قاطرة العلم والثقافة، ولكننا على ثقة من قدرة أعضاء هيئة التدريس وكفاءة اخواننا العاملين ووعي أبناؤها الطلاب ويمكننا التغلب على المصاعب ودفع عجلة التقدم والتنمية إلى الأمام، فأنتم جميعًا يُعتمدُ عليكم.

في البداية لا أهوى العمل المكتبي ولا أسلوب الروتين المتحكم في عمل الجهاز الإداريّ ولا الاجتماعات المُطوَّله، بدون نتيجة ترجى وسأكون متواجدًا في كل بُقعة داخل أسوار الحرم الجامعي بل وخارجه أيضًا؛ لأن المرحلة الحالية حَرِجة وتحتاج إلى العمل المضاعف والتركيز على الإنتاج وتحسين الخدمات، وبمَشيئة الله سيتم ذلك على أربعِ مراحلٍ قد تكون متعاقبة أو متوازية حسب الحاجة إليها وهي:

أولًا: مرحلة الحفاظ على كافة المكتسبات التي تمت خلال فترة تولي السادة رؤساء الجامعة السابقين لنتمكن من البناء عليها وتطويرها.

ثانيًا: مرحلة الإصلاح وهي إصلاح أيَّة منظومة غير سليمة والقضاء على أي تسيب أو تجاوز موجود مهما كان المتسبب فيه، وسأقوم فيها بإصلاح جذريٍّ وإِزالَة الفَساد وإِعادَة الأُمُور إلى وَجْهِ الصَّواب.

ثالثًا:مرحلة التطوير وهو تطوير كافة المنظومات الموجودة في الجامعة من أجل الوصول إلى الجودة والاعتماد.

رابعًا: مرحلة الإضافة وهي إضافة مكتسبات جديدة للجامعة مبنية على أسس علمية مواكبة للعصر الحديث ومطابقة لمواصفات الجودة والاعتماد وقد نصل في يوم من الأيام للمرحلة الخامسة وهي مرحلة الإبداع والتميز وإضافة أشياء تنفرد بها جامعة الفيوم عن الجامعات المصرية والعربية أيضًا.

كما أن العصر الحديث الذي نعيشه يوجب علينا جميعًا السعي لملاحقته ولن يأتِ هذا إلا بالعلم وتحقيق معدلات نمو متميزة لمختلف قطاعات البحث العلمي والأنشطة الطلابية والتعليمية وخدمة المجتمع وتنمية البيئة، مرتكزين على أسس علمية وتقنية عصرية تتواكب مع متطلبات العصر الحديث بما تملكه الجامعة من إمكانيات عظيمة وكفاءات إبداعية هائلة وسوف لا نَألُو جهدًا فى دعمها المتواصل وتبني كافة الأفكار والرؤى الابتكارية المبدعة والتي تحقق الرسالة السامية للجامعة كمركز تنويري وحضاري فى المجتمع، وجامعتنا تحتاج لمجهود كل واحد منا؛ حتى تصبح مؤسسة تعليمية وبحثية، رائدة فى التكنولوجيا والفنون، ومتميزة فى التربية والعلوم وفقًا لمعايير الجودة العالمية، وبلدنا تحتاج لكل أبنائها من أجل النهوض بكافة مناحي الحياة، فبالعلم وحدة تبنى الأمم وتقوم الحضارات وتزدهر، ومعكم وبكم ستتحقق الأهداف والآمال التى نتمناها لجامعتنا، ولوطننا الغالي ومصرنا العزيزة، وفقنا الله جميعًا إلى ما يحب ويرضى.

 

أ.د. خالد إسماعيل حمزة
رئيس الجامعة
  Powered by
| جميع الحقوق © محفوظة لجامعة الفيوم 2007 - 2017