* رئيس جامعة الفيوم يهنئ الشعب المصرى بثورة يوليو المجيدة           *ورشة عمل بجامعة "كوامازاوا " باليابان بعنوان"استخدام التكنولوجيا الحديثة في التراث"           *جامعة الفيوم والرقابة الإدارية تطلقان مبادرة مكافحة الجلد العقدي بالمحافظة      *رئيسا جامعتي الفيوم و مدينة السادات يتابعا مبادرة مكافحة الجلد العقدي      *جدول توقيتات عروض ومقابلات المتقدمين لشغل وظيفة عمداء الكليات     

الأخبار
  29
ديسمبر-2011


  د.علاء صادق من ميدان التحرير إلى ملاعب التغيير
facebook share    

نظمت لجنة الأسر بإتحاد طلاب كلية الخدمة الإجتماعية ندوة بعنوان "من ميدان التحرير الى ملاعب التغيير" تحت رعاية الأستاذ الدكتور/ عبد الحميد عبد التواب رئيس جامعة الفيوم وإشراف الأستاذ الدكتور/ خالد حمزة نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب والأستاذ الدكتور/ بواب شاكر عميد كلية الخدمة الإجتماعية ، ويحاضر بالندوة الناقد الرياضي الدكتور/ علاء صادق وذلك يوم الأربعاء الموافق 28 ديسمبر 2011 بقاعة المؤتمرات بكلية الخدمة الإجتماعية.

حضر الندوة الأستاذ الدكتور/ عرفات زيدان وكيل كلية الخدمة الإجتماعية لشئون التعليم والطلاب والدكتور/ باسم بكري مستشار لجنة الأسر ولفيف من السادة أعضاء هيئة التدريس وطلبة وطالبات الجامعة.

بدأت الندوة بعرض توضيحي من إعداد إتحاد طلاب الخدمة الإجتماعية لمواقف د. علاء صادق السياسية وموقفة من ثورة 25 يناير المجيدة تلى ذلك اَيات من الذكر الحكيم ثم كلمة الطالب/ أحمد سلمان أمين لجنة الأسر والذى رحب بالناقد الرياضي الحاد الجاد د. علاء صادق وتمنى أن يستفيد جميع الحاضرين من خبراته.

ومن جانبه أثنى أ.د. عرفات زيدان على عقلية د. علاء صادق المتفتحة فى جميع المجالات سواء الرياضية أو السياسية وتحليلة المستفيض للأحداث وكيفية ربطه بين الجانب الرياضي والسياسي.

هذا و بدأ د. علاء حديثة بعرض لسيرته الذاتية موضحاً أن أروع فترات حياته هى فترة التعليم الجامعي ، كما أكد أنه تخرج من كلية الطب جامعة الإسكندرية ولكنه لم يعمل طبيباً أبداً حيث توجه إلى العمل الإعلامي فى مطلع الثمانينيات وأحتضنه فى ذلك الوقت الأستاذ/ نجيب المستكاوي الناقد الرياضي بالأهرام والأستاذ/ عبد المجيد نعمان الناقد الرياضي بالأخبار ، ثم تطرق سيادته إلى أنه تم إيقافة عن العمل الإعلامي فى 14 أكتوبر 2010 بناءاً على قرار من وزيري الداخلية والإعلام السابقين وذلك لإنتقاده ما حدث من الجماهير التونسية فى إحدى المباريات وتجاهل وزارة الداخلية حينها من إتخاذ موقف يحفظ كرامة المواطن المصري ويعتبر هذا سبب من الأسباب التى دفعته للنزول يوم 27 يناير إلى ميدان التحرير بجانب بحثه عن كرامة المصري المهدرة من عنف وضرب وقمع.

وفي ختام اللقاء تساءل د.علاء صادق إلى أين نحن ذاهبون حيث الصورة ضبابية والفوضي شديدة وتوجه بحديثة إلى الشعب المصري القادر على عبور تلك الصورة الضبابية والإتجاه إلى الأفضل حيث أننا أجتزنا الأسوء وحثهم كذلك على ضرورة المحافظة على كرامة الشعب المصري وعدم المساس بها.



  Powered by
| جميع الحقوق © محفوظة لجامعة الفيوم 2007 - 2017