* تهنئة بمناسبة عيد الفطر المبارك           *مجلس الجامعة يعقد جلسته رقم (136)           *رئيس الجامعة يستقبل وفد وزارة المالية      *رئيس جامعة الفيوم يشهد مجلس كلية الطب البشرى      *رئيس جامعة الفيــوم يهنئ القيادة السياسية بمناسبة ذكرى العاشر من رمضان     

الأخبار
  3
مايو-2017


  المؤتمرالسادس والعشرون حول الهوية المهنية بكلية الخدمة الاجتماعية
facebook share    

تحت رعاية الأستاذ الدكتور/ خالد اسماعيل حمزة رئيس جامعة الفيوم ، شهد الأستاذ الدكتور/ عبد الحميد عبد التواب رئيس الجامعة السابق ،والأستاذ الدكتور/ أحمد جابر شديد نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث، والأستاذ الدكتور/ محمد عبد الوهاب نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب والأستاذ الدكتور/ أشرف عبدالحفيظ نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، فعاليات الجلسة الافتتاحية للمؤتمر العلمي السادس والعشرون تحت عنوان "الهوية المهنية للخدمة الاجتماعية وفق التحديات المجتمعية المعاصرة" الذي تنظمه كلية الخدمة الاجتماعية خلال الفترة من 3 الي 4 مايو 2017 برئاسة الأستاذالدكتور/ محمد جمال الدين عميد الكلية ، وبحضور الأستاذ الدكتور/ فوزي محمد الهادي وكيل الكلية لشئون الدراسات العليا والبحوث والسادة عمداء ووكلاء الكليات، واعضاء هيئة التدريس وعدد من الطلاب وذلك اليوم الاربعاء الموافق 2017/5/3 بالمكتبة المركزية بالجامعة.
اشار أ.د. عبد الحميد عبد التواب ان كلية الخدمة الاجتماعية احدى الكليات ذات القوة الناعمة في مساعدة كافة الافراد ، وخاصة ان خريجيها يتمتعوا بقدرات متميزة في التعامل الجيد مع معطيات المجتمع لما يحصلوا عليه خلال دراستهم من ثقافه وعلم اجتماعي ومجتمعي متميز.
واضاف سيادته ان المؤتمر يشهد مشاركه فعالة لكوكبة من عمداء ووكلاء كليات ومعاهد الخدمة الاجتماعية المصرية والعربية على حد سواء تشمل جامعات ( كفر الشيخ – اسيوط – حلوان – بني سويف – قنا – دمنهور – اسوان ، جامعة ام القرى بالمملكة العربية السعودية ).
وفى كلمته التي القاها أ.د. أحمد جابر شديد قام بالترحيب بضيوف المؤتمر من الجامعات والمعاهد المصرية وجامعة ام القرى بالمملكة العربية السعودية مشيراً ان مصر تتعرض خلال الوقت الراهن للعديد من التحديات الخارجية والداخلية التي تشمل ( العولمة – الهوية – الارهاب – الاغتراب – المشكلة السكانية ) الامر الذي يتطلب من العلماء والمثقفين دراسة تلك التحديات ووضع افضل الحلول للتغلب عليها واضاف سيادته أن العمل المهني للخدمة الاجتماعيه يهدف في الدرجة الاولى الى تحقيق الاستقرار والتقدم للمجتمع وكافه طوائفه وافراده.
متابعاً ان الواقع الحالي يثبت تقدم مجالات عمل الخدمة الاجتماعية الامر الذي ادى الي الاجتهاد العلمي لاثراء الكفاءة المعرفية المتعلقة بها وخاصة انها تقوم بمساعدة الافراد ان يتكيفوا مع الصعوبات الاجتماعية والنفسية التى قد تقف أمام مساهمتهم بدور فعال في المجتمع.
كما اوضح أ.د. محمد جمال الدين ان المؤتمر يأتي مواكباً لمرور 100 عام علي نشأة عمل الخدمة الاجتماعية ، ذاكراً أنه في ظل التحديات المجتمعية المختلفة والمتعاقبة في الوقت الراهن فانه يجب علي كافة المؤسسات والجهات الاكاديمية بان تأخذ خطوة جادة نحو تحديد وتطوير مفهوم واَلية الهوية المهنية ، وخاصه ان الوقت الراهن يشهد العديد من المشكلات والتغيرات ، متمنياَ ان يخرج المؤتمر بتوصيات قابلة للتطبيق تمكن من اعادة صياغه مهنة الخدمة الاجتماعية وتساعد في تقديم الخدمات المختلفة للافراد والجماعات بهدف اداء وظائفهم في المجتمع على اكمل وجه وتؤمن لهم حاجاتهم الضرورية.
كما اوضح أ.د. فوزي محمد الهادي ان تحديد الهوية المهنية هام وضروري في الوقت الحالي في ظل عدد من المشكلات التي اصبحت تهدد امن واستقرار المجتمع .
متابعا ان المؤتمر سيناقش عددا من المحاور خلال 82 بحث وورقه عمل ، وبمشاركة 240 من المتخصصين في الخدمة الاجتماعية والعلوم الانسانية ، وذلك في اطار 6 جلسات رئيسية.
وفي ختام المؤتمر تم اهداء درع كلية الخدمة الاجتماعية للضيوف المشاركين بالإضافة الي منح شهادات تقدير لعدد من العاملين بالكلية.
وعلي هامش الجلسة الافتتاحية تم افتتاح عدداً من المعارض لكلية الخدمة الاجتماعية شملت معرضاً للكتاب ، المشغولات الفنية ، اعمال يدوية بايدي طلاب الكلية بالاضافة الي معرض لمجموعة من الابحاث المقدمة لكلية الخدمة الاجتماعية.


  Powered by
| جميع الحقوق © محفوظة لجامعة الفيوم 2007 - 2017