رئيس جامعة الفيوم يشهد جائزة مصر للتميز الحكومي فى دورتها الثانية
11-2-2020
facebook share    
شهد الأستاذ الدكتور/ أحمد جابر شديد رئيس جامعة الفيوم صباح اليوم الثلاثاء الموافق 2020/2/11 فعاليات اليوم الأول من تدريب جائزة مصر للتميز الحكومى والتى تأتى تحت إشراف وزارة التخطيط والإصلاح الإداري بقاعة المؤتمرات بالمكتبة المركزية وقاعة المؤتمرات بكلية العلوم وبحضور السادة المتدربين من أعضاء هيئة التدريس والإداريين من جامعتى الفيوم وبنى سويف.
حاضر خلالها الدكتور/ الصافى يوسف شحاتة والدكتور/ عبد السلام عبد الحليم المدربين بوزارة التخطيط لجائزة مصر للتميز الحكومي والدكتور/ أحمد صديق مسؤول التقييم والمتابعة لجائزة مصر للتميز الحكومى.
أكد الأستاذ الدكتور/ أحمد جابر شديد على أهمية الجائزة فى خلق بيئة تنافسية شريفة داخل المؤسسات الحكومية المصرية ودورها فى إعداد كوادر بشرية قادرة على مواكبة التطور والتحول الرقمي العالمي لتطوير الخدمات المقدمة وتحسين ادائها المؤسسي وذلك تحقيقاً لرؤية مصر 2030 فى تحقيق التنمية المستدامة مضيفاً أن جامعة الفيوم شاركت فى جائزة مصر للتميز الحكومى بدورتها الأولى بإجمالى 17 كلية وتستضيف بالدورة الحالية 42 متدرب من جامعة بنى سويف للمساهمة فى نشر ثقافة التطوير الأمثل لرفع مستوى الأداء المتميز.
ومن جانبه إستعرض د. الصافى يوسف أهداف الجائزة ورسالتها فى عدة محاور شملت نشر ثقافة الجودة والتميز وتعزيز روح الابتكار والإبداع وخلق روح الفريق ووضعها كمعايير أساسية لتقييم الجهات الحكومية فى رؤيتها وطرق ومستحدثات تنفيذها وتقييم مستوى التطور فى الادارة المؤسسية وما حققته من إستحداث معايير جديدة وتقييم معدلات الرضا من المواطنين مستقبلى الخدمة.
كما أشار د. عبد السلام عبد الحليم إلى مراحل تقييم الجائزة من خلال ثلاث محاور شملت الرؤية بنسبة 60% من اجمالى التقييم بإعتبارها مرتكزات العمل الحكومى فى تحقيق رؤية الحكومة لتحقيق الرضا فى الآداء للمواطن المصرى ، والابتكار 20% ومدى التأثير فى المجتمع المحيط وجديه تطبيق الخطة المقدمة ، والممكنات 20% وهى حسن استغلال الموارد المتاحة مثل العنصر البشرى والممتلكات وتطويرها بطرق إبتكارية مستدامة.
وأوضح د. أحمد صديق أن الجائزة خلال دورتها الأولى كانت إختيارية بمشاركة 390 كلية على مستوى الجامعات المصرية وإجبارية لهذا العام لذا تم إستحداث معايير وجوائز جديدة خلال منافسات العام الحالى بعد تعميم الجائزة على المؤسسات الحكومية المختلفة ومنها جائزة الوحدة الخدمية المتميزة وجائزة التحول الرقمى وجائزة الإبداع والابتكار مؤكداً على الشفافية التامة فى تقييم المتقدمين للجائزة حيث يتم عرضها على ثلاث مقيمين من خارج المؤسسات الحكومية ثم يتم عرضها على رئيس الفريق بعد التقييم التوافقي ثم العرض على فريق الجودة للتقييم النهائى.